منذ الظهور الأول لسلسلة Gears of War في نوفمبر 2006 واستطاعت السلسلة على مدار الـ 13 عام الماضيين أن يحققوا نجاحات كبيرة وأن تصبح السلسلة أحد أهم العناوين التي تملكها شركة Microsoft وليس هذا فحسب بل أحد أيقونات الصناعة بأكملها. ولكن مع إصدار جزء Gears of War 4 الذي صدر في 2016 والذي قدمه أستوديو The Coalition بدأت طموحات محبي السلسلة في زيادة ورغبة لتجربة المزيد من الأجزاء وخاصة وأن نهاية الجزء الماضي فتحت الباب لأجزاء جديدة.

وبالفعل وخلال مؤتمر شركة Microsoft بمعرض E3 2018، أعلنت الشركة عن لعبة Gears 5 والتي كشفت خلالها بأنها ستتوفر عبر منصتي Xbox One والحاسب الشخصي، ووعدنا أستوديو The Coalition بأن اللعبة ستقدم طفرة كبيرة في ألعاب Microsoft والأستوديو حتى. وأنها ستقدم تجربة شبه مفتوح مليئة بالأفكار الجديدة والمستوحاة من أشهر ألعاب المفتوح، فهل سيتمكن أستوديو The Coalition من تنفيذ هذا الوعد وأن تقدم لعبة Gears 5 التجربة المثالية التي نرغب بها؟ أم ستكن تجربة مخيبة للآمال وتصيب محبي السلسلة بالإحباط؟ هذا بالتأكيد ما سنتعرف عليه خلال مراجعتنا لأحداث اللعبة.

قصة اللعبة

قبل أن نستعرض قصة اللعبة، تعد أحد الأشياء المميزة باللعبة هو أنه تأخذنا في جولة سريعة داخل قصة أحداث الجزء الماضي من السلسلة وذلك بسبب ارتباط هذا الجزء تحديدًا بالجزء الماضي وهو أمر مميز جعلنا نتذكر بعض الأحداث التي ربما نكون نسيناها بالفعل.

أما بالنسبة لأحداث القصة فهي تدور مباشرةً بعد أحداث الجزء الماضي، حيث قررت “كيت” و”ديل” في الذهاب إلى مهمة من أجل القضاء على العدو الرئيسي والذي يعرف باسم الـ Swarm، ولهذا يذهب كل من “كيت” و”ديل” إلى مقر الـ Outsiders وذلك من أجل محاولة إقناعهم في الانضمام للمعركة المنتظرة بين منظمة COG وكذلك الـ Swarm، ولكن خلال تلك المهمة ورفض زعيم الـ Outsiders تهاجم كائنات الـ Swarm المدينة وسيقبع على “كيت” و”ديل” محاولة إنقاذ المدينة ومعرفة حقيقة والدة “كيت” والكوابيس التي تراودها طوال الوقت في تجربة مميزة.

القصة على الرغم من جودتها وحبكتها الدرامية التي قدمتها واعتمدت على الأداء التجسيدي المميز للشخصيات جعلنا نحصل على تجربة جيدة، ولكن بسبب طريقة عرض القصة والذي لم يكن مريح وتشعر بالتكرارية في أغلب مهام القصة لم تكن جيدة، وكان تعاني من الضعف في بعض أركانها، ولكن في المجمل استطعنا أن نحصل على أجواء Gears والنوستاليجا الخاصة به تملأ الأرجاء من جديد.

أسلوب اللعب

كما ذكرنا في مقدمة مراجعتنا فإن اللعبة ومطوريها ذكروا بأنها ستقدم تجربة شبه مفتوح فالأمر هنا أشبه بلعبة God of War الشهيرة التي تقدم مناطق مفتوحة تحوي على إمكانية استكشافها بشكل كامل، وهناك بعض الأماكن الخطية التي يتوجب عليك التنقل من منطقة لأخرى وهو أمر جيد وخاصة بأن الأماكن المفتوحة جاءت من قبل نفس المطورين الذي قدموا ألعاب Far Cry وأيضا Assassin’s Creed ولكن كما ذكرت لن تقدم نفس العالم المفتوح ولكن تجربة أشبه بها بنسخة أقل فألعاب Gears لا يليق عليها ألعاب العالم المفتوح. وبهذا العالم الشبه مفتوح تقدم اللعبة العديد من المهام الجانبية التي تساعدك وتكافئك بأدوات تمكنك من تحسين وتطوير الروبوت Jack والذي سنتحدث عنه في الفقرات القادمة.

وبخلاف عالم اللعب الشبه مفتوح والذي كما ذكرت يعطيك إمكانية استكشافها، أما المميز والذي دائما كانت تتمتع به ألعاب Gears هو أسلوب القتال حيث تقدم اللعبة تنوع في الأسلحة ما بين أسلحة القتال القريب مثل أسلحة Shotgun أو حتى أسلحة المدى البعيد مثل الرشاشات الآلية، وتقدم اللعبة ترسانة مختلفة من الأسلحة والتي بإمكانك التقاطها والحصول عليها خلال القتال مع الوحوش والأعداء داخل ساحات المعركة، وتقدم لعبة Gears 5 العديد من الأسلحة الجديدة مثل Cryo Cannon وأيضا مسدس جديد بالإضافة لبعض الأنواع المختلفة من الأدوات والقنابل التي تظهر خلال القتال مع الأعداء وتمكنك من التأثير على أعين الأعداء وقنصهم واحد تلو الأخر.

أحد الإضافات الجديدة التي شهدتها اللعبة أيضا هو Jack وهو عبارة عن روبوت آلي جديد يرافقك في القتال ضد الوحوش والأعداء ويملك Jack قائمة من المهارات والقدرات التي بإمكانك الحصول عليها خلال تقدمك في قصة اللعبة ويساعدك تخصيص الروبوت في تقديم عوامل مساعدة خلال القتال من إلقاء النيران عليهم والذي يمكنه من الاشتباك دومًا رفقتك في القتال.

أطوار اللعب الجماعي

كعادة سلسلة Gears فهي تقدم أطوار للعب الجماعي تتسم بالإثارة والتنافس بين اللاعبين وهذا ما تنوي لعبة Gears 5 تقديمه هو الأخر وذلك عن طريق التنوع في أنماط اللعب المختلفة وأولهما هو الـ Horde الذي يقدم تغييرات كبيرة أهمها الشخصيات المتنوعة والتي يملك كل منهم قدرات خاصة بهم فهو أشبه بألعاب Overwatch وأيضا R6S، فلكل فريق بإمكانه اختيار شخصية من 9 شخصيات يمتلك كل منهم قدرات معينة بإمكانه التعاون مع أصدقائك، وستدخل في مواجهة محتدمة ضد جحافل الـ Swarm والذي يأتون على هيئة جولات والذي يصل عددها إلى 50 جولة وعند الوصول إلى جولة رقم 10 تبدأ في مواجهة الزعماء أيضا وهو طور حماسي للغاية يجعل الأردينالين في ارتفاع مستمر وخاصة مع شعورك بأنك بالكاد على وشك الموت.

وبخلاف طور الـ Horde، فاللعبة تقدم تجربة اللعب والتنافس مع لاعبين أخرين عبر الشبكة وذلك خلال طور Versus وهو أحد الأنماط الشهيرة التي لطالما قضينا خلالها ساعات طويلة. وكما هو الحال بطور Horder فسيكون بإمكانك الاختيار بين 9 شخصيات وقدراتهم في التنافس مع لاعبين أخرين عبر الشبكة، ويقدم الطور أيضا مباريات جديدة على السلسلة وهما Team Deathmatch وأيضا King of the Hill.

اللعبة تشهد أيضا طور الجديد لا يقل متعة عن باقي أطوار اللعب الجماعية الأخرى وهو طور “الهرب” وهو يمكنك أنت وأثنين من أصدقائك في مواجهة أعداء أي هو طور PVE، ولكن بخلاف طور Horde لن تتمكن من مواجهة الأعداء جميعهم، ولكن الغرض الرئيسي هو الهرب ومحاولة إنقاذ نفسك أنت وأصدقائك والبقاء على قيد الحياة بموارد شحيحة.

الرسوميات

استطاعت لعبة Gears 5 والتي تستخدم محرك Unreal Engine 4 المميز في عملية تطويرها أن تقدم تجربة بصرية مميزة للغاية، نجعلها نضعها ضمن الرسوميات الأفضل على صعيد الجيل الحالي. فبداية من تصميم الشخصيات وحركات الشفاه التي كانت جيدة للغاية، ومرورا بتصميم عالم اللعب وتنوع البيئات بين البيئة الثلجية والصحراوية والتفاصيل البسيطة المتواجدة في كلتا البيئات كانت واقعية بشكل كبير مثل الجليد المتساقط على الأعداء أو كسر الأعداء للجليد تشعر وكأنك تشاهد فيلم سينمائي بشكل مميز، ونفس الحال بالنسبة للبيئة الصحراوية والتنوع في تصميم بيئات اللعب كان جيد وواقعي للغاية.

الصوتيات

استطاعت المؤثرات الصوتية والأداء الصوتي للشخصيات أن يكمل اللوحة الفنية التي حصلنا عليها باللعبة سواء خلال القتال أو حتى خلال القصة واستكشاف عالمها الشبه مفتوح وخاصة خلال البيئات الثلجية والمؤثرات التي تسمعها خلال تواجدك بداخلها تسمع الرياح تأتي يمينًا ويسارًا وتضعك في أجواء مرعبة وحماسية كذلك. وبخلاف المؤثرات الصوتية فإن الموسيقي التصويرية أيضا قدمت أداء جيد وخاصة أثناء القتال ضد الأعداء والزعماء تشعر بضخات كبيرة في الأدرينالين وخاصة مع بدء عزف الموسيقى.

الخاتمة

بعد أكثر من 14 ساعة لعب استطاعت لعبة Gears 5 أن تقدم تجربة مميزة بالفعل بداية من القصة الجيدة التي تكمل أحداث الجزء الماضي وتقدم أجواء ومواقف غريبة هذا الجزء، ومرورا بالعنصر المميز باللعبة وهو أسلوب اللعب والتنوع الذي تقدمه حتى عالم اللعب الشبه مفتوح كان اختيار مثالي لتقديم فرصة لاستكشاف اللعبة وأداء المهام الجانبية بخلاف مهام القصة.

ولا ننسى بالطبع أطوار اللعب الجماعي والتنافسي الذي ستجعلك تقم بتجربتها لساعات طويلة دون الشعور بأي ملل وذلك بسبب ما تقدمه من تنوع سواء مواجهة الأعداء والذكاء الاصطناعي باللعبة أو حتى مواجهة لاعبين أخرين عبر الشبكة. ولكي تكمل تلك اللوحة الفنية كان ولابد من تقديم رسوميات قوية وبالفعل هذا ما حصلنا عليه خلال اللعبة وخاصة خلال تنوع البيئات التي ظهرت بصورة مبهرة بصريًا وهو نفس الشيء بالنسبة للصوتيات والأداء الصوتي والموسيقي التصويرية جعلتنا نحصل على تجربة لا تنسى بكل تأكيد وربما نحن أمام أحد الألعاب القوية التي توفرت عبر الجيل الحالي والتي لن تنسى بالتأكيد لمحبي وملاك منصتي Xbox One والحاسب الشخصي.

مراجعة لعبة Gears 5

8.8

قصة اللعبة

8.0/10

أسلوب اللعب

9.0/10

الرسوميات

9.5/10

الصوتيات

9.0/10

عمر اللعبة

8.5/10

The Good

  • أسلوب لعب ممتع وسلسل يقدم عالم شبه مفتوح مليء بعناصر الاستكشاف
  • تنوع أطوار اللعب الجماعي المميزة تضيف تجربة مختلفة لساعات طويلة
  • طور "الهرب" يعود من جديد ويمكنك من صنع خرائط بنفسك ومشاركتها مع أصدقائك عبر الشبكة
  • اللعبة تقدم مستوى رسومي مميز ولوحة فنية تعد من أفضل رسوميات الجيل الحالي
  • المؤثرات الصوتية والأداء الصوتي مميز للغاية

The Bad

  • تقديم القصة لم يكن بالقدر المتوقع
  • اللعبة تحتوي على نظام الـ Microtransactions